جمهورية الكونغو الديمقراطية/السنغال: اتهام بول مويلامبوي في قضية شيبيا-بازانا بموجب مبدأ الولاية القضائية العالمية

09/03/2015
تأثيرنا
ar en es fr

في 8 يناير/كانون الثاني اتهمت المحاكم السنغالية بول مويلامبوي ووضعته رهن الحراسة القضائية، لتحيي من جديد قضية المدافعين عن حقوق الإنسان فلوريبرت شيبيا وفيديل بازانا، اللذان تم اغتيالهما في جمهورية الكونغو الديمقراطية في يونيو/حزيران 2010.

مويلامبوي، الذي كان ضابطاً في الشرطة الوطنية الكونغولية، كان مسؤولاً عن أمن مكتب الجنرال جون نومبي، رئيس الشرطة الوطنية، وقت أن وقعت الاغتيالات. ثم قام مويلامبوي بالفرار لينتهي به المطاف في السنغال. وأثناء فراره شهد في مقابلة متلفزة على قناة فرنسا 24 (بالفرنسية) بنبذه لمشاركته ودور وتورط كبار أعضاء الشرطة الكونغولية، وبينهم الجنرال نومبي، في قتل المدافعين عن حقوق الإنسان.

تقدم فريق مقاضاة الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان – الذي يمثل عائلتي شيبيا وبازانا – ببلاغات في 2 يونيو/حزيران 2014 وفتح القضاء السنغالي التحقيق. وتتوقع منظماتنا وأهالي الضحايا أن تساعد هذه المداولات القانونية في الوصول للأشخاص المسؤولين عن تلك الاغتيالات.

لقراءة المزيد.

أقرأ المزيد
impact