بيان صحفي - المرصد

باريس - جنيف - ٤ مارس ٢٠١١
يعلن كل من مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان- وهو برنامج مشترك بين الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب- واللجنة الدولية للحقوقيين والشبكة الأروبية المتوسطية لحقوق الإنسان عن إصدارهم تقرير اليوم تحت عنوان "سوريا: محاكمة المحامي المدافع عن حقوق الإنسان هيثم المالح أمام المحكمة العسكرية الثانية بدمشق : شباط\فبراير - تموز\يوليو ٢٠١٠"

لقد أوفد كلّ من اللجنة الدولية للحقوقيين والشبكة الأوروبية - المتوسطية لحقوق الإنسان ومرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان – وهو برنامج مشترك بين الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب قامت ‪)المنظمة الدولية ضد التعذيب‪( ستّ بعثات ١ إلى دمشق خلال الفترة الممتدة بين شباط/فبراير وتموز/يوليو 2010 لمراقبة جلسات محاكمة السيد هيثم المالح، وهو محام سوري بارز، في الثمانين من العمر، ناشط ومدافع عن حقوق الإنسان، ورئيس سابق لجمعية حقوق الإنسان في سوريا. كان السيد هيثم المالح قد اعتقل بصورة غير قانونية على أيدي ضباط من جهاز المخابرات العامة يوم 14 تشرين الأول/أكتوبر 2009 ، وتمّت محاكمته أمام المحكمة العسكرية الثانية بدمشق بتهم ‪"نقل أنباء كاذبة ومبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة ‪" و ‪"نشر معلومات كاذبة ومبالغ فيها توهن الدولة وسمعتها في الخارج ‪" و ‪"ذمّ القضاء.‪ "

وقد سعى أعضاء هذه البعثات إلى الاجتماع بالمسؤولين الحكوميين وممثلي السلطة القضائية ومهنة المحاماة والأكاديميين والمحامين وغيرهم من أعضاء المجتمع المدني من أجل إجراء تقييم شامل لمدى عدالة وإنصاف محاكمة هيثم المالح وأوضاع القضاء وسيادة القانون في سوريا. وخلال هذه البعثات، اجتمع المراقبون مع رئيس المحكمة العسكرية الثانية، العميد علي محمد حسين؛ والمحامي العام الأول، السيدة آمنة الشماط؛ ونقيب المحامين في سوريا، السيد نزار السكيف؛ وممثل النيابة العامة العسكرية وممثلين آخرين عن النظام القضائي السوري، فضلاً عن محامين ناشطين في مجال حقوق الإنسان والمحامين الأعضاء في هيئة الدفاع عن المالح. غير أن المسؤولين الحكوميين رفضوا الاجتماع بأعضاء الوفود.

أقرأ المزيد
rapport