البحرين: اعتقال نبيل رجب

علم المرصد من مصادر موثوقة عن الاعتقال التعسفي للسيد نبيل رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان ومدير مرمز الخليج لحقوق الإنسان ونائب الأمين العام للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان. [1]

يدعو مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، وهو برنامج مشترك بين الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، إلى تدخلكم العاجل بخصوص هذه الحالة في البحرين.

معلومات جديدة:

وفقاً للمعلومات الواردة، في يوم 9 يوليو الساعة 1:30 مساءً، حاصرت قوات الشرطة منزل السيد رجب واقتحم عدد من قوات الشرطة الملثمين منزله و ألقوا القبض عليه.

السيد رجب الآن محتجز في سجن الجوة المركزي

وكان يحمل ضباط الشرطة الذين ألقوا القبض على السيد رجب أمر بالتوقيف صادر عن قاضي المحكمة الجنائية الصغرى الخامسة والتي حكمت على السيد رجب في نفس اليوم بثلاثة شهور سجن لقذف مزعوم لسكان المحرق من خلال تغريدات تم نشرها على حسابه الشخصي على تويتر (أنظر الى معلومات خلفية)

وقد قدم محامو السيد رجب طلبين بالاستئناف على الفور: الأول يطلب إيقاف تنفيذ العقوبة، والثاني يطلب تبديل عقوبة السجن لثلاثة أشهر بأعمال اجتماعية، كما تنص المادة 371 من القانون الجنائي البحريني.

وعقدت أول جلسة للاستئناف يوم 18 يوليو 2012 أمام محكمة الاستئناف العليا وتم تأجيل الجلسة إلى 24 من الشهر الجاري لكي ينظر القاضي في ملف القضية.

يدين المرصد الاعتقال التعسفي الجديد للسيد نبيل رجب والتي يبدو انه يهدف فقط لإعاقة نشاطه الحقوقي وعقابه لمحاولاته لمكافحة الفساد في البحرين. المرصد يشير أن المحكمة تأمر في العادة بدفع غرامات في قضايا السب والقذف وليس بعقوبات بالسجن.
المرصد يطالب بالإفراج الفوري وغير المشترط عن السيد رجب كما يعبر المرصد عن قاقه البالغ لأن تم رفع أربعة قضايا ضده منذ مايو 2012.

كما يحث المرصد عموماً السلطات البحرينية لوضع حد لجميع أعمال المضايقات بما في ذلك على الصعيد القضائي ضد السيد رجب و الامتثال للمعايير الدولية المعينة وخاصاً إعلان الأمم المتحدة بشأن المدافعين عم حقوق الإنسان والذي أعتمد من قبل الجمعية العمومية التابعة لأمم المتحدة يوم 9 ديسمبر 1998 وأيضاً معايير حقوق الإنسان الدولية والصكوك الدولية الذي صدقت عليها مملكة البحرين.

معلومات خلفية:

في يوم 5 مايو 2012، تم إلقاء القبض على نبيل رجب من قبل ضباط شرطة في زي مدني لدي وصوله إلى مطار المنامة عائداً من لبنان وتم نقله إلى قسم شرطة الحورة. وذكر ضباط الشرطة الذين ألقوا القبض على رجب أن النيابة العامة أمرت باعتقاله، ولكن لم يبلغوا رجب أو محاميه عن أسباب القبض عليه.

وفي اليوم التالي، تم عرض السيد رجب على المحكمة والذي اتهمته "بالمشاركة في تجمع غير قانوني" و "دعوة الآخرين للمشاركة" بشأن مظاهرة في المنامة يوم 31 مارس 2012 والذي نددت بحبس المدافع عن حقوق الإنسان السيد عبد الهادي الخواجة، مؤسس المركز الخليجي لحقوق الإنسان والرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان والمدير السابق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدي منظمة فرونتلين ديفندرز. ونفى رجب جميع التهم الموجهة إليه وتم تأجيل الجلسة إلى 22 مايو 2012.

وفي نفس اليوم، تم عرض السيد رجب على النيابة العامة التي أبلغته بسبب اعتقاله. وفقاً لمحامو السيد رجب، تم توجيه تهمة اهانة مؤسسة عامة”طبقاً للمادة 216 من قانون العقوبات البحريني والتي تنص على مدة عقوبة قد تصل إلى ثلاثة سنوات سجن وغرامة. وتأتي هذه التهمة بسبب تغريدات نشرها رجب والتي اعتبرتها النيابة مهينة لوزارة الداخلية. واعترف رجب انه مسؤول عن حسابة الشخصي على تويتر وانه صاحب تلك التغريدات ولكن انه لا يعترف بمصداقية واختصاص المحكمة والنيابة العامة لأنهم يفتقرون الاستقلال من السلطة القضائية. وأمر النائب العام بحبس رجب سبعة أيام أخرى.

يوم 28 مايو 2012، تم أطلاق سراح رجب بكفالة بعدما قضى ثلاثة أسابيع في السجن.

يوم 2 يونيو 2012، تم استعداء نبيل رجب من قبل النيابة العامة بعدما نشر تغريده يوم 2 يونيو 2012: “خليفة- اترك عنك زرانيق المحرق وشيوخها وعجائزها- الجميع يعلم انه لا شعبية لكل ولولا الحاجة للربية لما خرجوا لك مستقبلين – متى ستتنحى؟"
وفي نفس اليوم، أمر النائب العام بحلس رجب لمدة 7 أيام على ذمة التحقيق وتم اتهامه "بالقذف علناً" طبقاً للمادة 91 (1)، و(3)، و 365 (1) من قانون العقوبات الجنائي.

يوم 27 يونيو 2012، قضت المحكمة في حكمها النهائي حول تغريده "إهانة مؤسسة عامة" بأمر نبيل رجب بدفع غرامة ثمنها 300 دينار بحريني وإيقاف حظر السفر وتم إخلاء سبيل رجب أخيراً يوم 27 يونيو 2012 بعدما قضى ثلاثة أسابيع في السجن.
ومن المقرر أن يمثل نبيل رجب أمام المحكمة يوم 19 يوليو 2012 في القضية الخاصة باتهامه "بالمشاركة في تجمع غير قانوني ودعوة الآخرين للمشاركة" في المنامة، بالإضافة إلى الجلسة المقرر عقدها يوم 26 سبتمبر 2012 بشأن اتهامه "بالمشاركة في أعمال غير قانونية والتحريض على التجمهر والدعوة لمسيرات بدون ترخيص من خلال شبكات التواصل الاجتماعي".


الإجراءات المطلوبة:

المرصد يحث السلطات البحرينية على :

  • ضمان، أيا كانت الظروف، السلامة الجسدية والنفسية للسيد نبيل رجب وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين؛
  • إطلاق سراح السيد نبيل رجب فورا وبدون أي شروط لأن احتجازه يبدوا انه قائم فقط لكي يحجب نشاطه الخاص بحقوق الإنسان والذي يخالف القانون المحلي والدولي.
  • وضع حد لكل أشكال المضيقات – بما فيها المضايقات القضائية - ضد السيد نبيل رجب وكل المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين؛
  • احترام، أيا كانت الظروف، أحكام الإعلان الخاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 9 ديسمبر 1998 وخاصة :
    • المادة الأولى منه والتي تنص على ما يلي: “من حق كل شخص أن يدعو ويسعى بمفرده وبالاشتراك مع غيره، إلى حماية وإعمال حقوق الإنسان والحريات الأساسية على الصعيدين الوطني والدولي“
    • مادة 6 (ج) التي تنص على أن "لكل شخص الحق، بمفرده وبالاشتراك مع غيره [...]في دراسة ومناقشة وتكوين واعتناق الآراء بشأن مراعاة جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية في مجال القانون وفي التطبيق على السواء، وتوجيه انتباه الجمهور إلى هذه الأمور بهذه الوسائل وبغيرها من الوسائل المناسبة".
    • المادة 2.12 منه والتي تنص على ما يلي: "تتخذ الدولة جميع التدابير اللازمة التي تكفل لكل شخص حماية السلطات المختصة له، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، من أي عنف، أو تهديد، أو انتقام، أو تمييز ضار فعلاً أو قانوناً، أو ضغط، أو أي إجراء تعسفي آخر نتيجة لممارسته المشروعة للحقوق المشار إليها في هذا الإعلان"
    • ضمان احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية في جميع الأحوال بما يتفق مع المعايير الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والصكوك الدولية التي صدق عليها البحرين.

العناوين:

جلالة ملك البحرين الشيخ أحمد بن عيسى آل خليفة، فاكس: +973 176 64 587

معالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية، هاتف: 555 27 172 973+ ، فاكس: +973 172 12 6032

معالي الشيخ خالد بن علي آل خليفة، وزير العدل والشؤون الإسلامية، هاتف: 333 31 175 973+ ، فاكس: +973 175 31 284

Permanent Mission of Bahrain to the United Nations in Geneva, 1 chemin Jacques-Attenville, 1218 Grand-Saconnex, CP 39, 1292 Chambésy, Switzerland.
الجنرال الشيخ راشد بن عبد الله الخليفة، وزير الداخلية، Tel: +973 17572222 and +973 17390000. Email: info@interior.gov.bh

البعثة الدائمة للبحرين في الأمم المتحدة بجنيف،
1chemin Jacques-Attenville, 1218 Grand-Saconnex, CP39, 1292 Chambésy, Switzerland

Fax:فاكس: + 41 22 758 96 50 Email: البريد الإلكتروني: info@bahrain-mission.ch

يرجى كذلك مراسلة سفارات البحرين في بلدانكم.

***

باريس ـ جنيف، 10 يوليو 2012 .

يرجى إخطارنا بأي إجراء يتم اتخاذه ذاكرين رمز هذا النداء في جوابكم.

للاتصال بالمرصد اتصلوا بخط الطوارئ:

البريد الإلكتروني: Appeals@fidh-omct.org

هاتف وفاكس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان: 80 18 55 43 1 33+ / 18 25 55 43 1 (0) 33+

هاتف وفاكس المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب: 29 49 809 22 41 + / 39 49 809 22 (0) 41 +

أقرأ المزيد
appelobs