إيران: الأمم المتحدة تعلن أن احتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان خسرو كردبور ومسعود كردبور تعسفي

في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 خلصت الدورة الثامنة والستين للفريق العامل بالأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي، إلى أن احتجاز الشقيقين خسرو كردبور ومسعود كردبور متعسف وطالب الفريق بالإفراج عنهما ومنحهما الجبر اللازم.

خسرو ومسعود، وهما مدير تحرير ومراسل وكالة أنباء مكريان، التي تغطي انتهاكات حقوق الإنسان، تم توقيفهما في مارس/آذار 2013. خلصت الأمم المتحدة إلى أن محاكمتها "شابها العوار من عدة أوجه" وأن "هناك عدة قوانين وسياسات إيرانية لا تستقيم مع كفالة الحق في حرية التعبير وحق الحصول على المعلومات بموجب القانون الدولي". تم الحُكم عليهما بأحكام مغلظة وما زالا رهن الاحتجاز في سجن مهاباد.

الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان التي دعت الفريق العامل لنظر هذه القضية، تدعو السلطات الإيرانية إلى الإفراج عن الاثنين فوراً ودون شروط.

لقراءة البيان الصحفي.

أقرأ المزيد
impact