تونس: ندوة إقليمية حول الممارسات الجيدة للتصدي للعنف المسلط على النساء

08/12/2014
البيانات الصحفية
ar en fr
المماريات الجيدة في التصدي للعنف المسلط على النساء

تنظم الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان بمعية الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات وجمعية بيتي ندوة إقليمية حول" الممارسات الجيدة في التصدي للعنف المسلط على النساء" وذلك يومي 9 و10 ديسمبر بتونس العاصمة.

تتنزل هذه الندوة في إطار اختتام الحملة الدولية - 16 يوما ضد العنف المسلط على النساء- وتفتتح ذكرى الاحتفال بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان 10 ديسمبر. وستجمع الندوة نسويات ونشطاء من تونس والجزائر والمغرب وليبيا ومصر وكذلك ممثلات وممثلين عن الهياكل الرسمية .
ستتيح هذه الندوة فرص تبادل التجارب والخبرات بين المشاركين والمشاركات وذلك في أفق بلورة استراتيجيات تستند إلى الممارسات الجيدة في مجال مكافحة العنف المسلط على النساء عبر الوقاية من العنف وحماية ومساندة الناجيات وتسهيل وصولهن إلى العدالة .
كما تندرج هذه الندوة في سياق عام يعرف اتخاذ إجراءات قانونية وتشريعية تهدف إلى الحد من العنف ضد النساء في بلدان شمال إفريقيا. وتعمل الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان وروابطها المنضوية صلبها وكذلك شركاؤها على صعيد المنطقة من أجل تبني إصلاحات عميقة تتصدى للعنف ضد النساء.
في 2014، نشرت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان مع شركائها في مصر تقريرها عن وباء العنف الجنسي في الفضاء العام وأسبابه ومبرراته. في ليبيا، تحركت الفدرالية من أجل اعتبار ضحايا العنف الجنسي والاغتصاب خلال نزاع 2011 ضحايا حرب وطالبت بالتعويض لهن.
في تونس، وبالإضافة إلى النضال من أجل إصلاحات تشريعية تحقق المساواة وتمنع التمييز فقد ساندت الفدرالية ورافقت قضائيا ضحايا العنف الجنسي وتواصل العمل من أجل مقاومة إفلات المعتدين من العقاب.

أقرأ المزيد
communique