البرلمان الفرنسي يدعم مشروع القانون الليبي بشأن الجرائم الجنسية

19/02/2014
البيانات الصحفية
ar en fr

اجتمعت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان و كاثرين كوتل، رئيسة بعثة حقوق النساء بالبرلمان و قيادات فرنسية أخرى يوم الثلاثاء الموافق 18 فبراير 2014 في باليه بوريون في أطار تقديم الدعم لمشروع القانون المقترح من قبل وزير العدل الليبي السيد صلاح الميرغني.

يعترف مشروع القانون بضحايا جرائم العنف الجنسي كسلاح استُخدم في الحرب خلال الثورة الليبية. إن اعتماد المشروع سيزيل العديد من المحرمات ويكسر حاجز الصمت حول الاغتصاب كما إنه يسمح أيضا للضحايا بالشفاء والحصول على المزيد من المساعدات (الطبية، والإسكان، والتعليم، والتدريب، وغيرها).

و أعرب كلاً من نجات فالاود-بلقاسم، وزيرة حقوق المرأة، وإليزابث جويجو، وزيرة العدل السابقة، وكلاود بارتولون، رئيس البرلمان، عن أهمية هذا المشروع وأشادوا بشجاعة مؤسسها.

أعلن وزير العدل الليبي إن اذا لم يعتمد البرلمان القانون فسوف يتم إقراره بمرسوم.

السيد صلاح المرغني، وزير العدل الليبي، لقاء مع فرانس 24

قال كريم لاهيجي، رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، "اعتماد هذا القانون خطوة تاريخية لأنها تحمل رسالة أمل حقيقية لكل نساء العالم اللاتي تعرضن إلى العنف الجنسي".

اقرأ هنا مشروع القانون المقدم إلى البرلمان الليبي

مشروع القانون

أقرأ المزيد
communique