فيصل مقلد تم إستجوابه وأُسِاءة مُعاملته مرةً أخرى في مركز الإعتقال التابع لوزارة الدفاع

05/11/2010
البيانات الصحفية
ar en fr

إنَ منظماتنا تستنكر بشدة النقل التعسفي لـ"فيصل مقلد" من سجن رومية المرآزي لمركز الإحتجاز التابع لوزارة الدفاع لمدة ثلاث أيام لأغراض الترهيب. صباح يوم 13 تشرين الأول 2010 ، وصل أشخاص من وزارة الدفاع في مرآبات عسكرية الى سجن رومية المرآزي، واقتادوا فيصل مقلد الى وزارة الدفاع. إن الأساس القانوني لهذا النقل غير معروف، وإن محاميه لم يكن على علمٍ. وطِوال الطريق آان فيصل معصوب العينين ورأسه الى الأسفل.

إنَ منظماتنا تستنكر بشدة النقل التعسفي لـ"فيصل مقلد" من سجن رومية المرآزي لمركز الإحتجاز التابع لوزارة الدفاع لمدة ثلاث أيام لأغراض الترهيب. صباح يوم 13 تشرين الأول 2010 ، وصل أشخاص من وزارة الدفاع في مرآبات عسكرية الى سجن رومية المرآزي، واقتادوا فيصل مقلد الى وزارة الدفاع. إن الأساس القانوني لهذا النقل غير معروف، وإن محاميه لم يكن على علمٍ. وطِوال الطريق آان فيصل معصوب العينين ورأسه الى الأسفل.

، إحتُجزَ "فيصل مقلد" لمدة ثلاثة أيام13 و14و15 تشرين الأول2010 في مركز الإحتجاز الذي يقع تحت الأرض التابع لوزارة الدفاع وقد تم إستجوابه لمدة ستة ساعات وهو معصوب العينين، ووفقاً للمعلومات المتاحة تركز الإستجواب على تصاريح التعذيب الخاصة به والتي أعلنت من قبل مختلف منظمات حقوق الانسان. أن غاية هذا الاستجواب كان تخويف وترهيب فيصل مقلد الذي ما زالت محاكمته جارية. صُفِع فيصل مقلد عدة مرات وتلقى لكمة على ظهره . لم يبلغ محاميه النقل، ما تعذر معه حضور جلسات التحقيق.

فيصل مقلد، الذي أُختطف من قبل حزب الله في شباط 2006 لمدة خمسة أشهر قبل تسليمه للاستخبارات العسكرية، قد سبق وتعرض لتعذيب شديد وقد آان في ظروف إحتجاز مهينة في وزارة الدفاع لمدة 20 شهر قبل تحويله لسجن رومية المرآزي. فيصل مقلد الذي يعاني من الربو الحاد من جراء التعذيب الذي تعرض له، ومن حالة نفسية مقلقة فإن حالته الصحية تتدهور يوماً بعد يوم.

إن منظماتنا تستنكر بشدة الانتهاآات التي تعرض لها فيصل مقلد والذي ما زال يتعرض لها حتى الآن و تُذآر وزراء العدل، الداخلية والدفاع بواجباتهم بحماية الأشخاص المعتقلين من التعذيب أو أي شكل آخر
من الضغط و ضمان سلامة فيصل مقلد الجسدية و النفسية.

الفدرالية الدولية لحقوق الانسان
المركز اللبناني لحقوق الإنسان
الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان
ACAT-France (Action des Chrétiens pour l’Abolition de la Torture)
(AEDH (Agir Ensemble pour les Droits de l’Homme

أقرأ المزيد
communique