#احتلوا_من_أجل_المهاجرين: تطلق الفدرالية حملة لمطالبة القادة الأوروبيين بإنقاذ المهاجرين

19/06/2015
البيانات الصحفية

تقرر اجتماع القادة الأوروبيين في بروكسيل يومي 25 و26 يونيو/حزيران القادمين بغرض وضع سياسة أوروبية جديدة للهجرة، وفي هذا السياق تطلق الفدرالية اليوم حملة #احتلوا_من_أجل_المهاجرين بالتشارك مع العديد من المنظمات غير الحكومية.

تقرر اجتماع القادة الأوروبيين في بروكسيل يومي 25 و26 يونيو/حزيران القادمين بغرض وضع سياسة أوروبية جديدة للهجرة، وفي هذا السياق تطلق الفدرالية اليوم حملة #احتلوا_من_أجل_المهاجرين بالتشارك مع العديد من المنظمات غير الحكومية.

الهدف: دعوة رواد الإنترنت إلى التظاهر الإلكتروني في بروكسيل والسماح لهم بتوجيه نداء إلى صناع القرار الأوروبيين بحيث يختاروا إنقاذ المهاجرين وحمايتهم عند محاولة المجيء إلى أوروبا.

وقد قال كريم لاهيجي، رئيس الفدرالية: "إن القرارات التي ستتخذ في تلك القمة سيكون لها عواقب مباشرة على حياة الآلاف من المهاجرين. وينبغي أن يحتل احترام حقوقهم موقع القلب من النقاش".

ومن شأن رواد الإنترنت، عبر حملة #احتلوا_من_أجل_المهاجرين، أن يضموا صوتهم إلى أصوات الفدرالية وغيرها من المنظمات غير الحكومية، لمطالبة صناع القرار الأوروبي جماعياً:

- بتنظيم عملية إنقاذ جادة في عرض البحر المتوسط، مزودة بالوسائل اللازمة لمنع غرق القوارب وإغاثة الملهوفين على نحو فعال؛ و

- بالإلزام باستقبال المهاجرين على التراب الأوروبي؛ و

- بفتح منافذ قانونية وآمنة على الأراضي الأوروبية تسمح للمهاجرين بالوصول إلى أوروبا دون المخاطرة بأرواحهم.

ستعقد تلك القمة الأوروبية بعد أيام من اليوم العالمي للاجئين، الذي سيوافق 20 يونيو/حزيران 2015.

أقرأ المزيد
communique