الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان تحتشد بمناسبة مرور 35 عاماً على اتفاقية السيداو

16/12/2014
البيانات الصحفية
ar en es fa fa fr ru

تحتفل اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة بعامها الخامس والثلاثين يوم 18 ديسمبر، وبهذه المناسبة طاب للفدرالية أن تروج وتنشر نصها عن طريق أدوات مبتكرة ومبدعة من تصميم طالبات كلية الفنون الجميلة في باريس. إن هذه الوثيقة العالمية التي أتاحت تحقيق تقدم هائل حتى الآن، تظل اليوم بالنسبة لحقوق المرأة في العالم ألزم من أي وقت مضى.

وقد قال كريم لاهيجي، رئيس الفدرالية: "في هذه الفترة التي تتسم بدقة خاصة بالنسبة لحقوق المرأة، تتمسك الفدرالية بالتوكيد على التزامها بمناهضة التعصب الجنسي وكراهية المرأة. وبينما نشهد اليوم تهديدات خطيرة بالارتكاس في العديد من الدول، فإن المعارك التي يلزم خوضها تظل وفيرة العدد، ويفرض احترام الاتفاقية نفسه أكثر من أي وقت مضى".

واتفاقية السيداو هي المرجع العالمي لحماية حقوق المرأة في أرجاء العالم، وقد تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1979 وصدق عليها حتى اليوم جميع دول العالم تقريباً، مع تحفظات من بعض الدول. واستناداً إلى بنود الاتفاقية، تمكن مناضلات ومناضلون من تحقيق تقدم كبير في بلدانهم على اختلافها: من إلغاء القوانين التمييزية، إلى زيادة تمثيل المرأة في الهيئات السياسية، إلى تبني حد أدنى لسن الزواج، إلى الوصول لوسائل تنظيم الأسرة، وحتى تحريم تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية.

اضغط على الروابط التالية لتحميل الكتيب والملصقات والبطاقات

واحتفالاً بالذكرى الخامسة والثلاثين للسيداو، تعمل الفدرالية على نشر ملصقات وكتيبات وبطاقات معايدة. وكما أكدت خديجة شريف، مسؤولة الفريق العامل المعني بحقوق المرأة في الفدرالية، فإنه "يسرنا أن نقتسم تلك الأدوات مع جميع المنخرطين ـ في أنحاء العالم ـ في النضال ضد التمييز ومن أجل المساواة بين الجنسين. وسوف تواصل الفدرالية الحشد دون هوادة من جهة المنظمات غير الحكومية الوطنية، من أجل التصديق دون تحفظ على السيداو ـ وعلى بروتوكولها الإضافي ـ وتنفيذها الكامل سواء بالقانون أو بالممارسة".

أقرأ المزيد
communique