الاتحاد الأوروبي يفحص حقوق الإنسان في الكيانات المتنازع حولها في شرق أوروبا

09/03/2015
تأثيرنا
ar en es fr

أدار الاتحاد الأوروبي انتباهه إلى تحدي ضمان حماية حقوق الإنسان الخاصة بالكيانات المتنازع حولها في شرق أوروبا. هناك أكثر من 3.5 مليون نسمة يواجهون انتهاكات وغياب شبه كامل للقدرة على الوصول للانتصاف الفعال في تلك الأراضي. أتاحت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان فرصة عقد مناقشة استراتيجية بين ممثلي المجتمع المدني الوافدين من الدول ذات السيادة القانونية والكيانات القائمة من منطلق الأمر الواقع، بمناسبة ورشة إقليمية تم تنظيمها في أبريل/نيسان 2014. وقد رحب ممثلو الاتحاد الأوروبي بالتوصيات المعروضة في تقرير صدر بعد الورشة بعنوان "الكيانات المتنازع حولها في شرق أوروبا: تضحيات حقوق الإنسان".

ثم قامت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان مع المنظمة العضوة "بروموليكس" – الناشطة بمجال حقوق الإنسان في مولدوفا/ترانسنيستريا، بإجراء اجتماعات مناصرة، اشتملت على جلسة في البرلمان الأوروبي، بناء على الأسئلة التي أثارتها ورشة الفدرالية الدولية والتقرير. شارك في الجلسة أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي وتجمّع Euronest البرلماني، ومن شأن تلك الجلسة الحشد لديناميكية سوف تدعمها الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان بقوة. وظهر أيضاً الاهتمام المتصاعد بالأسئلة المُثارة عندما تناولت فيديريكا موغيريني، ممثلة الاتحاد الأوروبي العليا للشؤون الخارجية مسألة "أهمية تكثيف الجهود" بشأن ترانسنيستريا في اجتماعها مع رئيس الوزراء المولدوفي إبان جولة مناصرة الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان.

أقرأ المزيد
impact